أبناء سيدي موسى

من أجل المعرفة و الثقافة
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 :::||| نيـــــــــــــران الحــــــب |||::: كامــلة الأجــــزاء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
djamel_djaadel
المدير
المدير
avatar

عدد المساهمات : 27
نقاط التمييز : 15060
الصمعة : 0
تاريخ التسجيل : 23/02/2010
العمر : 29

مُساهمةموضوع: :::||| نيـــــــــــــران الحــــــب |||::: كامــلة الأجــــزاء   الخميس فبراير 25, 2010 2:50 pm

نيـــــــــــــــران الحـــــــــــب





في الصباح

صراخ: مشعــــــــل.... مشعــــــل

مشعل انصرع : بسم الله ..... ( وفتح الباب) يا فتاح يا عليم يا رزاق يا كريم ......

أخته متخصره : كان لا جيت ...... طالع الساعة كم ؟؟؟؟؟ .....

مشعل يطالع الساعة: أوووووه الساعة 6 ونص.... ما شاء الله تو الناس

أخته : الحين أنا لي أول يوم دراسي في أول جامعة وتجي إنت ...... آه بس ما أكون مروج إن ما أخرتك

مشعل : تهددين...... (ببرود )

مروج منقهره : أحر ما عندي أبرد ما عندك

أم مشعل تدخل: مروج والنهاية..... صوتك حتى الجيران سمعوه

مشعل ضحك ومروج زعلت : بالطقاق عساهم ما ينامو منه

أبو مشعل دخل: صباح الخير
ا
لكل اعتدل في وقفته: صباح النور

أبو مشعل بنظرة حزم: مروج أتوقع إنك كبيرة

مروج طالعت مشعل وتبلعمت ومشعل : ما عليه يبه تعرس وتعقل ..... آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه

أبو مشعل طالع في ولده وذاك مبتسم وهو يتألم من فلصة أخته اللي قالت : مع السلامة يبه


*******************************


في الجامعة عند الباب


جمانة : جايا أسمع وقف هني لما يشوف مروج يقول إلى أنا ...... ( تطالع الساعة) ما صارت

جايا : زين ماما

جمانة: بعد صرت أم..... الحمد لله ....


**********************************


في السيارة


مروج تطالع الساعة : أوووووووه محصلة تسفيله محصله

مشعل ابتسم : هذانا وصلنا ....... يا لله فارقي

مروج: أقول تعال لي الساعة 12 ونص

مشعل : مو كان الساعة 12 وربع تطلعوا وإلا
مروج: إلا بس.... ما شفت حالك متكشخ ....

مشعل ضحك: أقول فارقي

مروج ابتسمت : باي ..... ( وتوها بتطلع) صحيح انتظر على ما أشوف جمانة

مشعل يتحلطم : إيــــــــــه جمانة ..

مروج طلعت من السيارة ووقفت جنبها تدور جمانة



**************************************


في سيارة جمانة (السواق )


السواق : مدام هذا مدام مروج

جمانة تلتفت : إيــــه اسمع الساعة 12 ونص تعال..... (وطلعت )

جمانة جات من ورى مروج وعلى طول مسكتها من خصرها وهذيك ما تحب الحركات هذي فنقزت منصرعة وجمانة ماتت ضحك

مروج بقهر : تضحكي يالعبيطه

جمانة : أقول كأنك أخرتينا ..... ( تدزها) يا لله قدامي

مروج بقهر: زين انتظري أقول لمشعل

جمانة تيبست وبلعت ريقها : مشــــــعل .....

مروج عرفت ردت فعل جمانة اللي على طول طالعت في السيارة ولما شافت مشعل لابس النظارة الشمسية وكان يطالع فيهم على طول مشت

مروج فتحت باب السيارة : ما عليه مشعل باي ..... (وعلى طول ورى جمانة )


*******************************


في الجامعة


جمانة تسرع في المشي ومروج: جمانة جمانة انتظري

جمانة وقفت : خير

مروج : شفيك ما بياكلك

جمانة : مو على كذا هذا الوحيد من إخوانك اللي يخوف

مروج دزتها : أقول الله لا يبليك بواحد مثله


*************************************


في الشركة


دخل مشعل مكتبه وقال للسكرتير يجيب الأوراق والملفات المستلزمة للتوقيع وهو طبعا مستغرب من ردة فعل جمانة ..... آآآآآآآآآه منك جمانة كبرتي وصرتي عروس
ناصر يحرك يده: مشعل ...مشعل

مشعل انتبه: نـــــــاصر....... هلا بولد العم

ناصر استغرب وبخبث : اللي ماخذ عقلك يتهنا به

مشعل ابتسم : أقول ما أحد ماخذ عقلي

ناصر بعين وعين: ليكون ناوي.. ؟؟؟

مشعل : أقول فارق أنا مو فاضي لهذي السوالف ..... ويا لله بره عندي شغل

ناصر : طرده .... ما عليه بس على فكرة إنت مو صغير تراك بعد أسبوع تدخل 28 وما عرست إلى الحين ..... (وطلع )

مشعل تذكر: 28 سنه..... والله كبرت.... (تسند على الكرسي وأطلق آهه من قلب )


*********************


بعد أسبوع


الجمعة في بيت جد جمانة ومروج في البيت الكبير (بيت أبو جعفر )
طبعا أبو جعفر هو الجد الكبير وتوفى من سنتين ومرته أم جعفر الحمد لله عايشه بس تتنرفز من أقل القليل ولا تتردد في توجيه عقاب إلى الصغير سواء أو الكبير

جمانة وصلت مع أمها وإخوانها وكالعادة تروح لجدتها وتصرعها : بووووووووووووووووو

أم جعفر بصرع : بسم الله ..... (وبعصبيه) جومانو ........ يالـ .......

طبعا جمانة بسرعة أفلت أركض والجدة وراها كأنها شباب
جمانة بسرعة عند عمها أبو مشعل اللي توه داخل من الباب: عمي ألحق علي..... عاد

أم جعفر تلهث: والله...... جمانوه .... أو ....... (تتنفس بصعوبة )

أبو مشعل : جمانة والنهاية كذا تعبتي جدتك

جمانة ماتت ضحك على جدتها : وينها مروج؟؟؟

أبو مشعل : بره تنزل الأغراض حق الرحلة

جمانة تقهر جدتها وتهديها بوسه : سيـــو.. بعدين ..... (وطلعت )

أم جعفر بقهر : الله ياخذك يا بنت جعفروه ..... (تذكرت جعفر) آه عليك يا وليدي والله لك وحشه ......

أبو مشعل : تعالي يمه ارتاحي

أم جعفر: أي أرتاح وهذي المفعوصه ...... أرويها أرويها

أبو مشعل يتحلطم : وافق شن طبقه

أم جعفر ما سمعته عدل: هاااااا

أبو مشعل: لا ولاشيء


*********************


في الحديقة تحديدا في الكراج
جمانة وتحيتها المعتادة: سلام لأولاد عمي الأحباب

فيصل: هلا جما...... كيفك ؟؟؟

جمانة : وش ناقصك تكمل الاسم

فاضل: بينقص إكيالوا منه

طبعا فيصل وفاضل إخوان يعني مشعل وبعدين فيصل وبعده فاضل وبعدين مروج وبعدها أحلام

جمانة تتخصر: ها ها ها ...... بايخه

فاضل: مثلك

جمانة: متـــأكد

فاضل خاف: استسلم

فيصل ومروج ضحكوا

جمانة: ها وين الملابس .....

مروج تطالع مشعل اللي كان واقف وما انتبهت له جمانة لأنه صاير ورى ظهرها : إي بعدين نكمل السوالف

جمانة تروح لها : لا تقولي نسيتي ترى أنا بروح وأنت خلك

فيصل ضحك وفاضل معاه وجمانة تلتفت لهم : وش فيكم ؟؟؟؟؟؟؟

طبعا فيصل وفاضل يعرفوا إن جمانة نقطة ضعفها مشعل تخاف منه وحش عندها مو بعد يصير كابوس

مشعل طول الوقت ساكت وأما جمانة تكمل : المهم مروجو .... جبتي المايوهات
مشعل فتح عينه على أوسعهم وطالع مروج اللي بلعت ريجها تهدي الوضع : أي مايوهات .... شيه خرفتي

جمانة عصبت: أنا أنتظرك وفي النهاية تـ ......

ما كملت لأن فيصل وفاضل ماتوا ضحك وجمانة إنقهرت والتفتت لمروج : أكيد ما جبتيهم مو لأن أنا اللي قايله لك .... هين ....

مروج بتردد وتطالع مشعل: جمانة ترى.... (وتأشر وراها )
جمانة مقاطعة : لا تحاولي يالنصابه أنا أعرفك طالعه على من؟؟؟

مروج تورطت وتأشر لها تسكت وذيك مكمله : أكيد وافقت مروج مشعل ..

أحلام: مشــــــــــــــعل... (هي تكلم مشعل وأما جمانة مكمله تحسب إنها تكلمها )

جمانة متخصره : سبحان الله ..... جبانــــــــــه ..... بتقول أخوي وأنا و .....

أحلام: جمانة..... ترى .... (سكتت )

جمانة بدون ما تطالع وراها أحلام ومشعل وتكمل لمروج : صج إنك جبانه .... الحين ما بنسوي اللي اتفقنا عليه ..... مــــــالت ... أحد يخاف من مشعلوه

مشعل (استغرب ويفتح ويسكر عينه الحين هذي جمانة أحسها تخاف مني تطلع أبد )

فيصل ماسك ضحكته : جمانة متى بتدخلي؟؟ ....

جمانة قلبت عليه : صج لقالوا شين وقوي عين ..... الحين أنا ....

فاضل ببراءة : بروح بدل الهدره الفاضيه ... أقول جمانة الله يعينك

جمانة : أكيـــــــــد مدام عندي أولاد عم مثلكم .... آآآآه بس واحد مسوي حاله رجال وكل في الدوام وواحد يدرس وواحد يتغزل

فاضل انصدم ويأشر لها تسكت وهي تكمل : إيـــــــه هذا اللي ما تبي تعترف فيه أقول لا تنسى ذيك المره لما قطيت علي الرقم وقلت لك أنا بنت عمك مع وجهك ... (تطالع مروج) تذكرتي؟؟

فاضل يطالع مشعل اللي يطالع فيه بنظرات توعد: لا أنا.... حرام عليك

جمانة تخصرت : حرمت عليك عيشتك .... قول آمين

أحلام ما تحملت وخلاص لازم تنبه جمانة لأنها ممكن تفضحهم كلهم

أحلام: جمانة تعالي عندي لك مقلب يسوى ذهب

جمانة ما التفتت : انتظري أنا مجهزه مقلب حق مشعلوه وجوادوه ... بس أول أخلص كلامي..... (تطالع فيصل وفاضل) اسمعوا تبوني أرضى عليكم لازم تطاوعوا الكلام .... وأنت مروجوه .... هين الحين كيف بنغير ملابسنا ....

مروج بتردد: أي..... ملابس (تطلع مشعل )

مشعل أخيرا تكلم: أي ملابس (الكل طالع فيه إلا جمانة )

جمانة: أنتظر عمي شوي أفهمك السالفة..... (صوت مشعل نفس صوت عمها) ها وش قلتوا اتفقنا

مشعل يرد: اتفقنا

جمانة لفت بدون ما تنتبه: هات يدك كفـ..... (شهقت وبتردد) مشـ .....عـ ....... ل ...... (وأفلت داخل البيت )

فيصل وفاضل ضحكوا واللي سكتهم مشعل بنظراته لفاضل: تتغزل ها .....

فاضل: والله تبت والله..... آآآآآآه

مشعل مسكاه من إذنه : أرويك تعال ..... (والتفت للبقية) داخل والكل دخل وراه


*******************

(2)

أم جعفر: هلا مشعل هلا بنور البيت هلا بضوء الشمعة .....
( وراحت تحبب وتبوس فيه )

الكل واقف مستغرب وكالعادة كانوا ينتظروا دورهم بس أبد جطلت فيهم وجلست مشعل جنبها وبدت تسمي عليه ودائما في صفه والكل كالعادة قعدوا خايبين

أبو مشعل: مروج وين جمانة

مروج على طول طالعت مشعل وكأنها تستأذن منه في الكلام: ها.... أأ ....

أبو مشعل: هو.. تكلمي

أحلام : داخل....... إيه إيه داخل قالت بتجي بعدين

فاضل: أروح أشوفها

أبو مشعل: لا ما يحتاج

أم مشعل وأم جواد دخلوا: ســـــلام

الكل: وعليكم السلام

أم جواد استغربت: مروج وين جمانة

مروج: ما أدري يمكن في غرفة عمتي زهراء.... بروح أشوفها
( طالعت في مشعل اللي خزاها فجلست )

جواد دخل مع مرته: ســـــــــــلام ..... (حامل ولده سجاد )

الكل: وعليكم السلام

جواد سلم على جدته اللي على طول حبته وأخذت ولده: يا حبيبي يا عمري سجودي

الكل : ...........................

جواد مستغرب: مشعل غريبة فضيت روحك للجمعة ....

مشعل: ما كان عندي شغل...... (يلاعب سجاد) سجودي حبيبي يغغغغغغ
سجاد عمره 6 شهور

أم جعفر: ما تشوف البيت منور

جواد هو الوحيد اللي يرد على جدته: الله لنا...... (التفت لأمه) يمه وين جمانة

أم جواد: والله ما أدري توها .....

ما كملت إلا أم جعفر: حسبي الله عليها ..... هذي اللي ما تستحي ولا تحترم جدتها آآآآه بس اللي مصبرني عليها أبوها جعفر .... آآآآه بس متى يرجع وأخليه يرويها

جواد: وش فيها بعد..... إنت كل قطو وفار معاها

أم جعفر: إيـــــه قطو هي والفار أنته .....
الكل ضحك ....

وهي تكمل: صج ما تستحي عجل أنا تصرعني

جواد يتحلطم: اللي يقول أول مـــــره .... المهم شيماء (طبعا مرته) خذي سجاد ووديه لعمته

أم جعفر على طول سحبت سجاد من عند مشعل: تخسي إلا هي..... إحنا مو كافينا جومانوه تجي بعد تعلم نحاستها سجودي ..... لا يا حبيبي

جمانة كانت تسمع بس مع إنها خايفة من الوحش مشعل بس ما تحملت إهانات ودخلت عليهم فجأة: لا عاد تكفين طلبتك أنا عاد اللي ميته عليك إذا ما شفتك بموت .....

الكل استغرب وأبو مشعل أخذ الجريدة : بدينا بدينا بسم الله بدينا صلوا على أحمد يا حاضرينا

وبالفعل أم جعفر: إنت بنت قوية عين ما تستحي أمك ما عرفت تربيك و ...

جمانة ما سكتت: لا تكفي خليت التربية عليك و ...

جواد مقاطع بحزم: جمــــــــــــانة

جمانة سكتت والتفتت شافت الكل يطالع فيها بس طبعا الكل ما هملها إلا المتوحـــــــــش اللي أول ما شافته انتفضت وانتبهت لوجوده وعلى طول طلعت

أم جعفر: والله يا أم جواد عرفتي تربي الكل إلا هذي ..... مالت عليها

أم جواد انقهرت بس فضلت تسكت وقامت وأم مشعل حست لها وقامت وراها

جواد: أقول شيماء..... روحي شوفي جمانة... أخاف تصيح

أم جعفر بعد ما تمسك لسانها: عساها مثل هالحاله وأردى

أبو مشعل يقرى الجريدة: أدري مو من قلب

أم جعفر: إلا من قلبي ..... أنا هذي البنت الوحيدة اللي أكرهها... أبد ما أطيقها

دخل ناصر عليهم : ســــــــــلام...... (حس إن الوضع متوتر وخصوصا من نظرات جواد) وش فيكم؟؟؟؟؟

أم جعفر: إيه وأنت كان لا جيت ليه جاي تو الناس ...

ناصر إنقهر : أقول ما تأخرت كان عندي شغل

أم جعفر: اللي يقول يشتغل
ناصر تنرفز: أقول أروح لجمانة أحسن لي ...

أم جعفر: روح لها .... عســــــــا ك إنت معاها ....

جواد هذي المره ما سكت وعلى طول قام: أنا طالع ..... ( وطلع )

طبعا جواد عمره 28 سنه متزوج من بنت خالته شيماء وطبعا ولده أول واحد سجاد وناصر نفس عمر فيصل يعني 26 سنه وفاضل 25 سنه وطبعا جواد وناصر من حبهم لأختهم الوحيدة جمانة ما يرضوا عليها مثل ما هي ما ترضى أحد يتكلم على إخوانها بشر

أم جعفر: بالطقاق


****************************


في غرفة زهراء

زهراء: يالله جمانة فلتيها

جمانة تصيح بصمت : .............

زهراء: عاد.... عشان عمتك

شيماء دخلت: ممكن؟؟؟

زهراء سلمت عليها: أخليكم مع بعض ....
طبعا شيماء مو بس مرت أخو جمانة إلا إنها صديقتها العزيزة أكبر منها بسنه فقط يعني عمرها 20 سنه

شيماء تجلس جنب جمانة: وش فيه الحلو زعلان

جمانة: ما شفتيها وش تقول.... أنا.... أنا مو متربية

شيماء: تمزح معاك وش فيك قلبتي جد

جمانة: ما تمزح أهانتني قدام الكل.... آآآآه بس وينك يا أبوي

شيماء بحنيه: طيب وأنت ما قصرتي رديتي عليها وبعدين مفروض مهما سمعتي ما تتكلمي

جمانة: أموت وأعرف هي ليش تفضل أولاد عمي علينا وش فينا يعني كل حاطه دوبها ودوبنا

شيماء: إنت تتوهمين ....

طق طق طق

فيصل: جما... ممكن

جمانة بقهر: جما في عينك.... أنقلع ما أبي أشوفك ....

فيصل رجع المجلس متفشل
ومروج: ما قلت لك

فاضل: ويلي سفلوا بيه

أم مشعل دخلت: يالله الغداء جاهــــــــــــز

الكل قام وأولهم أم جعفر: يالله حياك يا مشعل يا حبيبي يا .....
( وتكمل المدح )


******************


على الغداء

طبعا جمانة هي اللي تحلي الجلسة بسوالفها وضحكتها فصاير المكان هادئ حتى أم جعفر اللي تكابر حست بشي ناقصها بس كبرياءها ما يسمح لها تناديها

أم جواد : يمه شيماء روحي نادي جمانة

أم جعفر بسرعة: لا تروح ولا شيء خلني آكل بالهنا بعدين ودوا لها الغداء وإلا أقول

تنادي : ميري ميري

ميري (الخدامة ) : نعم ماما

أم جعفر: حطي غداء حق نحيسه ووديها غرفة زهراء

ميري عرفت المقصودة جمانة: زين ماما .... وطلعت

طبعا مشعل اللي صار له من زمان ما أجتمع مع الكل استغرب الحال والوضع هذا وسكت

أم جواد وقفت: الحمد لله ( وطلعت )


*****************************


في غرفة زهراء


زهراء: يالله قومي عاد .....

طق طق طق

زهراء : تفضل ....

دخلت ميري وفي يدها تبسي فيه صحن الغداء ومعاه عصير

زهراء استغربت: ليـــــــش هذا

ميري: حق مدام نحيسه

جمانة على طول خذت المخدة وعلى ميري وصرخت: في عينك يالغبيه يا .....

الكل سمع صريخها وأبو مشعل وقف: الله يستر

أم جواد دخلت: جمانـــــــــة

جمانة بصياح : أنا نهاية عمري..... هذي (تأشر على ميري) تسويني شغالة

الكل تحت أنصدم ومروج وقفت بقلق وأحلام معاها وبسرعة راحوا غرفة عمتهم مع الكل

ميري عصبت : إنت مدام مجنون أنت .... متخلف

جمانة عاد وأحد يقول كذا ما بغتها إلا وتهجم عليها وهذيك تهرب من الغرفة وجمانة على

طول مسكتها من حجابها: الغبية .... الـ ... هين

أبو مشعل على طول جاء يحاول يفك جمانة بس لاحياه لمن تنادي

مشعل مستغرب وش اللي يصير وأما عمها ماسك جمانة: جمانة هدي


أم جعفر: إيه ما قلت لكم مستشفى المجانين أنفع لها

جمانة من الصدمة تركت شغالتهم ميري وضلت تطالع جدتها ودموعها سيل جارف وكانت بترد بس انتبهت لمشعل فعلى طول مسحت دموعها ودخلت غرفة عمتها

أم جعفر: الحمد لله والشكر .... استخفت البنت ...

ما كملت لأن على طول طلعت جمانة ماسكه شنطتها والجوال بيدها وعبرت جنب الكل ونزلت من على الدرج وطلعت من البيت

فيصل بسرعة نزل ومعاه فاضل: جمانــــــــــة..... جمانــــــــة

مروج بسرعة نزلت : جمانــــــــة..... (وأحلام معاها )

أم جواد ما تحملت وعلى طول: شيماء دقي على جواد خله يجي يرجعنا البيت ..... ومشت

شيماء متغطية طبعا : حاضر خالتي .... ( ودقت عليه وقالت له )

أبو مشعل: أم جواد عاد الوالدة مزاجيه وأنت أدرى بالحال ....

ما كمل لأن دخلت أحلام تصارخ: يبه الحقنا ..... يبــــــااااااااااااه

مشعل طالعها من فوق وبسرعة: وش صاير

أحلام وهي تصيح: جمــانـــــــــــة

أم جواد على طول طقت على صدرها: يمه بنتي .... ( والكل طلع )

أحلام معاهم طلعت والتفتت يمين وشمال وشهقت: ماتت

أم جواد شهقت وأبو مشعل خاف وطق أحلام على راسها: غبيه وينهم

ما سمعوا إلا فيصل: جما...... عاد جما


****************************

(3)


جمانة متكورة على روحها وهي تبكي بصمت والكل راح لها وشافوها هي عاد ما رفعت

راسها إلا والكل قدامها على طول شافت أمها وفي حضنها
أم جواد تهدي فيها وذيك أبـــــد

أبو مشعل حز في خاطره: جمانـــــة خلاص...... جدتك تمزح ....

أم جعفر ما ردت لأن كلامه صحيح

جمانة: ما أبي ..... ( التفتت على شيماء) أتصلي لجواد

جواد وصل وبقلق: خير وش ....

ما كمل لأن جمانة على طول راحت في حضنه وبسرعة: رجعني البيت ما أبي أجلــــــس ولا دقيقة وعلى طول أخذت شنطتها ومشت

الكل ساكت وطبعا لأن جمانة طلعت فأكيد أمها معاها وشيماء وسجاد يعني ما بقى إلا عائلة أبو مشعل


*************************


في الليل


أحلام : مروج هاتي برينقلز

مروج من القهر اللي فيها والملل زقرت عليها: إنطمي

مشعل طالع مروج وعرف سبب حالتها هذي وطول الوقت ساكت إلى أن جات الساعة 9 وقف: يا لله أستأذن

أم جعفر: وين على خير يا وليدي

مشعل: لا بكره عندي شغل من الصبح وبعد عشان بروح الحين صاحبي طالب مني شيء بقضيهم له

أم جعفر تدعي له: الله يوفقك يا وليدي يا شمعتي ويبلغني فيك وأشوف مرتك وإعيالك يا لله يا كريم

أم مشعل بغتها من الله: قولي لــــــه .... أقنعيه مو راضي

أم جعفر: إلا ما تقول لي ليه ما تبي تعرس ..... جوادوه معرس وأنت

مشعل مقاطع: لما أشوف البنت المناسبة بعرس وباجي لك أنت أقول لك جدتي خطبي لي فلانه

فيصل: حتى لو كانت جمانة

أم جعفر: تخسي إلا هي..... ما أعطيها مشعل هذي نعطيها واحد مجرم يقتلها ويفكنا منها

أبو مشعل: اسم الله عليها .....

أم مشعل: والله إذا توافق على مشعل هذا من حسن حضنا

أم جعفر: لا حبيبتي أنا اللي بخطب لـه ومالـــه إلا شــجون بنت أم جهاد بنت ما عليها كلام

أم مشعل: وااااااااااااااااااال ..... أكبر منه

أم جعفر: إي عادي مو معرسه

زهراء: يمه بتقولي اللي جابت ولدها الثالث هذي السنة

أم جعفر: أي ولدها..... مو معرسه

زهراء: يمه الله يهديك عندها 3 أولاد ومو معرسه

مشعل: يعني يا عمتي معرسه ..... خوش أعرس على وحده معرسه أقول باي .....

مروج طول الوقت تطالع مشعل ومشعل حس بنظراتها فقبل لا يطلع التفت لها: مروج تعالي معاي

مروج على طول وقفت وأخذت أغراضها وطلعت و وراها أحلام

مشعل التفت وهو يفتح السيارة: يا ربي على اللقافه

أحلام : تحملـــونــــــــا..... (وصعدوا السيارة )

في الطريق الكل ساكت ومروج تبي تقول لمشعل يوصلها بيت عمها لجمانة ومو عارفه تخاف منه يرفض ونفس الشيء أحلام فضلوا ساكتين

مشعل: وش صار على إبراهيم

مروج سرحانة : ...............

مشعل: مروج

مروج انتبهت: ها..... أقصد نعم

مشعل: وش صار على إبراهيم

مروج: ما صار شيء

مشعل: الولد ما ينعاب ..... ولا تعتقدي أقول كذا لأنه صاحبي لا بس عن جد ما ينعاب

مروج تنهي النقاش: يصير خير ....

طول الوقت ساكتين إلا أن
أحلام شهقت: مشعــــــــل

مشعل طالع مروج اللي نفس الشيء مندهشة وابتسم: ما بتنزلي

مروج طالعت فيه : بــــــــــــس

مشعل: ما عليه.... أعرف إنك خايفه عليها .... نزلي وبعد ساعة بجي آخذك

مروج فرحت وعلى طول حضنت أخوها امتنان وحبته: والله ما استغنى عنك..... (وطلعت )

أحلام توها بتنزل إلا مشعل: أحلام خلك هنا

أحلام برطمت: وش معنا

مشعل: بروح أشتري من باسكن إلا إذا .....
ما كمل لأن أحلام على طول: لا تكفى خلاص بسرعة خلنا نلحق


مشعل مع جديته إلا إنه يحب خواته وهم نفس الشيء يحبونه وأيضا يخافوا منه بس هو أيضا خفيف دم بس وقت الجد جد ووقت اللعب لعب وله شخصيه وهيبه عشان كذا ما فيه أحد ما يخاف منه


************************************


في بيت أبو جواد

( في غرفة جمانة )


مروج: ها وش قلتي

جمانة: مانا .... خلها .... تفضل ميري علي .... أنا ما أبا روح بيت جدي نهائي

مروج بزعل: أفا .... إذا أنت ما رحتي أروح مع من؟؟؟؟؟

جمانة : ..................

مروج: أنت هدي بالك وما صار إلا كل خير..... (وكملوا سوالف )
ما كملت لأن جوالها رن شافت الرقم: مشعل

جمانة على طول طالعت فيها وبلعت ريجها
مروج ترد: هلا مشعل..... أوكي .... عند الباب .... أوكي أنا جا

جمانة بسرعة : لااااااااااا

طبعا مشعل سمعها وابتسم بينه وبين نفسه وقال: وش إلا لاااااا

مروج طالعت جمانة: لا ولا شيء..... يا لله أنا جايه .... ( وسكرت )

جمانة بترجي: تكفي عاد

مروج: ما أقدر هذا مشعل

جمانة تأففت: مشغل مو مشعل

مروج: لا تعيبي أحسن لك.... يا لله باي

ونزلت مروج ومعاها جمانة والتقوا في ناصر

ناصر: أوه مروج عندنا غريبه

مروج: ما غريبه إلا الشيطان ..... باي

ناصر: من اللي جاء لك

مروج: مشعل

ناصر: غريبه

جمانة تنهي النقاش: مع السلامة مروج ( وطلعت )


***********************************


في السيارة


مشعل: وش أخبارها

مروج: من؟؟؟؟؟؟؟

مشعل: جمانة

مروج أطلقت آهة: وش أقول لك

مشعل: وش فيها

مروج: ما تبي تشوف جدتي ... تخيل الأسبوع الجاي تقول ما بتجي وأبد ما بتجي بيت جدي

مشعل : ما أتوقع أكيد بتجي

مروج: أنت ما تعرف جمانة.... عنيده وراسها يابس
مشعل: وحتى ولو ....


********************


في الجامعة بعد يومين


وصلت مروج قبل جمانة وضلت في السيارة تنتظر جمانة
وصلت جمانة وعلى طول دخلت ومروج على طول لحقتها داخل


*********************************************


نهاية الدوام


مروج: أقول جمانة تعالي بيتنا

جمانة: مشعل هناك

مروج: إيـــه

جمانة: مانا رايحه

مروج: ليـــــــــــــه

جمانة عطتها نظره:........ آآآآآآشو

مروج دزتها: أقول امشي امشي شكلك مرضانه مرضه قويــــــه

جمانة: سكتي بس زكمت .... ( وطلعوا )

جمانة تدور سيارة السواق: وينه هذا.... (تحس حالها دايخه )

مروج شافت سيارة مشعل اللي أول ما شافها طلع عشان يغيضها ويحرق أعصابها لأنها تنقهر لما تسمع البنات يستجنوا عليه في وسامته وكشخته وبقهر: وصل .... أرويه

جمانة مخبطه: أوه وينه .... كيف ما شفته

مروج مستغربه : منهو

جمانة: مو أنتي تقولي جايا

مروج: الحين من مشعل إلى جايا ..... حرام عليك

جمانة التفتت شافت مشعل يطالع فيهم ولابس النظارة الشمسية انبهرت فيه وطبعا بلبسة الدوام فطاحوا الكتب اللي في يدها ولايمتهم ولما رفعت راسها شافته يطالع فيها وعلى طول وقفت: أقول مروج ... باي

مروج: تعالي جايا ما وصل

جمانة تطالع مشعل اللي صار يتقرب منهم: بعدين ..... نكمل .... وعلى طول دخلت الجامعة تنتظر جايا

مشعل مستغرب: ليش دخلت

مروج: جايا ما وصل فدخلت

مشعل عرف إنها خافت منه فقال: أهااااااا .... (مستغرب ليش تخاف مني )

مروج: نمشي ...

مشعل: وبنت عمك

مروج: السواق بيجي لها
مشعل: خلاص دخلي السيارة ابتصل أشوفه وين ؟؟؟؟؟؟؟

واتصل مشعل إلى السواق جايا وسأله هو في وين فقال له في الطريق فركب السيارة وانتظر لين ما وصل وركبت جمانة معاه ومشى


*****************************************


في السيارة


مشعل: وش أخبار الجامعة

مروج: تمام والله بدينا دراسة عدل

مشعل:أهم شيء المذاكرة

مروج: لا توصي حريص

مشعل: إلا متى طلعتوا اليوم

مروج: قبل ما تجي بربع ساعة ...

مشعل ما كمل ووقف سيارته ونزل عند مكان واقفة فيه سيارة وطبعا سيارة شرطه
الشرطي: عفوا مدام .... (يكلم السواق) ممكن البطاقة

طبعا السيارة سيارة السواق جايا والمدام جمانة اللي طول الوقت خايفه وساكته وطبعا جايا قدم بطاقته للشرطي

جمانة من الخوف اتصلت على رقم جواد ما يرد وناصر مشغول فخافت بس قطع عليها خوفها شخص يكلم الشرطي (مشعل): خير ....

الشرطي: لا بس السواق عمل حادث بسيط فلازم نتخذ الإجراءات ... وأنت منو

مشعل طالع جمانة اللي كانت في السيارة وخايفة: أنا ولد عمها .... المهم وش المطلوب

الشرطي: تشرفنا... لا بس لازم نحرر له المخالفة

مشعل تنرفز: أوكيه خلص حرر المخالفة

جايا يدافع: والله هذا

مشعل التفت له: اسكت

جمانة على طول بلعت ريجها وفي قلبها يا ريت فيصل وفاضل وأنت لا

مشعل فتح باب سيارة السواق: جمانة ركبي سيارتي

جمانة بخوف: لا..... ما أبي
مشعل يطالع الشرطي: السواق بيروح الشرطة الحين وإلا تبي تروحي معاه يعني مناوس حقه

جمانة : .................

الشرطي: تفضل..... (سلم المخالفة لمشعل اللي أخذاها وقال للسواق يروح مع الشرطي وهو بيجي )

مشعل التفت للسيارة: يا لله

جمانة نزلت بهدوء وهي كل شعره في جسمها ترتجف منه

الشرطي: آسفيـــــــن مدام

مشعل ما عجبته نظرات الشرطي لها: مشكور وما قصرت .... يا لله خالتي شوي شوي على الجنين

جمانة استغربت والتفت مشعل يطالع الشرطي اللي أول ما سمع تغيرت ردة فعله وحتى نظراته

مشعل التفت لها وابتسم: بتضلي في الشمس ....

وركبت السيارة ومشوا

مروج: جمانة وش صاير

جمانة: ما أدري .....

مشعل: حادث..... أقول الحمد لله على السلامة

جمانة منصدمه: حــــــــادث

مروج معاها: كيف ومتى و ..... وإنت كيف ما تدري

جمانة: أنا أحــــ ..... (ما كملت) آآآآآآآشو

مشعل التفت للمرايه وطالع جمانة اللي نفس الشيء طالعت فيه وباعد نظراته: تعبانه

جمانة: لا .....

مروج مقاطعه: كــــذابـــه توك تقولي زكمتي وحالتك لله

مشعل عرف إنها ما تبي تتكلم معاه فسكت : .................

وضلت مروج تتكلم هدره مع أخوها وبعض الأحيان مع جمانة

مروج: أقول جمانة متى بيوصل عمي

جمانة بتعب: والله ما أدري .....

مشعل طالع المرايه وشافها مغمضه عينها وسكت

المهم وصل مشعل جمانة بيتهم وهو راح الشرطة وخلص الإجراءات ورجع مع السواق بيت عمه

جواد يدخل: حيا الله مشعل

مشعل: وين سجود

جواد ضحك: أول نسلم وبعدين أسأل ..... (سلموا وخلصوا )

مشعل: وين سجاد

جواد: أقول مدام إنك تحب اليهال يا لله عجل وعرس وجيب لك كتكوت

مشعل: يصير خير.... وينه الحين

جواد: نايم

مشعل: كان قلت من الأول...... يا لله أنا ....

ما كمل لأن سمع صريخ: نصرووووووه

جواد ابتسم بإحراج: أكيـــــد جمانـــــة ....

مشعل: كأنها تعبانه

دخلت جمانة ومو منتبهه لمشعل: وينه هذا اللي .....
( وشافت مشعل)......... وافلت

أم جواد دخلت: وينها ..... هلا مشعل

مشعل وهو مبتسم: هلا خالتي

أم جواد: وأنا أشوف جمانة بسرعة ركبت.... حياك تفضل

مشعل: ما عليه خالتي عندي أعمال أخلصها

جواد: الله المعين إذا أنت وبعدك ما تعرس ومو فاضي كيف لما تعرس

مشعل ينهي السالفة: مع السلامة .....


*****************************


في الحديقة


جواد: مشعل وش فيك........ أحسك متغير

مشعل حس بالضيق : ولا شيء

جواد بعين وعين: علي..... (يأشر على نفسه) أنا

مشعل طالع فيه ونزل راسه: لما يجي الوقت المناسب بقول كل شيء

جواد: أتمنى ما يطول ......

ما كملوا لأن صرخات

جواد بصدمه وخوف: جمانـــــــــة

وعلى طول هو مع مشعل لورى البيت ما شافوا إلا

جمانة: تباعد عني .... تبا ...... آآآآآآآآآآه

جواد مستغرب: جمانة

جمانة مو حاسه إن غطايتها على كتفها وشعرها يبين بس اكتفت بـ: جواد تكفى....... (صوتها بتصيح) باعده

جواد: وش اللي أباعد

جمانة ما رفعت راسها نهائي ولا شافت مشعل اللي يطالع فيها بتمعن: الزنان
عاد هنا سمعوا صرخه في مكان ثاني

جواد انصرع : شيماء ....... (وبسرعة دخل )

جمانة بخوف: جواااااااااااد ...... تعال ..... الله... (وطبعا عينها على الزنان) ترى أكو ...... يماااااااااااااااه

مشعل تقدم وشاف صرصور الخشب الصغير استغرب وطالع فيها: وش اللي يخوف

جمانة طالعت فيه منصدمه: مشـ ..... (ما كملت لأن الزنان قرب و ) جواااااااااااااااااااد


******************************

(4)


مشعل: لحووووول..... جواد دخل لمرته .... وإنت وش فيك من صجك هذا ( يأشر على الصرصور) يخوفك

جمانة خلاص دمعتها أعلنت الهبوط: إيـــــــــــه

مشعل: خلاص نقتله مدام يزعل بنت العم ..... (وطالع يمين يسار وشاف نعال وقتلاه به )

جمانة بعفويه: ويييييييييييبيع..... روح غسل يدك

مشعل طالع فيها: أكيد بغسل ..... إلا وين كنت رايحه

جمانة بعفويه: كنت بروح السوق عـ..... (انتبهت) وش دخلك.... آسفة بلا لقافه

مشعل ابتسم وقال: طيب مالي دخل في طلعتك..... أوكي لي دخل في غطاك أتوقع مولابسته عدل

جمانة انصدمت وحطت يدها على شعرها وبسرعة لبست الغطاء وطبعا الإحراج من فوقها إلى تحتها

مشعل يبي يزيدها: يعني ما شفت شيء .....


*********************************


في المطبخ


دخل جواد ما شاف إلا شيماء على طاولة الطعام واقفة وأمه ماسكه النعال وبس شافته قطت النعال: خلاص ارتحتي

جواد مستغرب: وش صاير

أم جواد: زنان

جواد طالع شيماء: من صجك ..... عجل أنا وش أقول عن..... (تذكر ) يو جمانة ..... ( وطلع )

في طريقه صادف جمانة اللي كانت متغير وجهها أحمر من الإحراج ومشعل وراها مبتسم

وأول ما شافها: جمانة

جمانة طالعت فيه : مرتك أهم ..... (ودخلت )

جواد: وش السالفة

مشعل: قتلناه وبس

جواد: أنت صح

مشعل: أكيد..... مع السلامة ... (وطلع )

طبعا جمانة على طول اتصلت لمروج وخبرتها السالفة وذيك ميته ضحك عليها

جمانة وهي منحرجه: إيـــــــــه تطنزي

مروج: والله إنك عسل على قلبي

: إحم إحم

مروج التفتت: مشعل

جمانة تيبست

مشعل ببراءة: أدري والله إني أدري إني عسل على قلبك بس ها مو تاكليني

مروج ضحكت: غريبه راجع من وقت

مشعل: والله جيت أدرس أوضاع أختي المنزلية لأطمن خطيب المستقبل بهذا

مروج: انتظر مشعل.... (وكلمت جمانة) جمانة بعدين أكلمك .... أوكيه

مشعل ابتسم ابتسامه جانبيه وتذكر شكل جمانة اللي يضحك

مروج بعد ما سكرت: عساها دوم

مشعل: أقول.... أنتوا ما تشبعوا من بعض

مروج: نو وي لو أجلس معاها العمر كله ما أشبع

مشعل وقف: يا لله تصبحي على خير

مروج مقاطعه: وين على خير

مشعل: بروح ارتاح

مروج بإحباط: خليتني أسكر والحين .....

مشعل ضحك بضحكته الجذابة وطلع وحتى مروج ضحكت وفي قلبها (يا ربي هذا الأخو غامض ويجنن في نفس الوقت )


***********************************


بعد أيــــــــــام ..... (الجمعة )


وصلوا بيت أم جواد أول الناس كالعادة ولا تختلف الحزه بعد 5 دقايق بيت أو مشعل

أم جواد تسلم على عمتها: كيف حالك عمه

أم جعفر بضيق: مدام إنك أنت وأولادك هني ماني بخير

جواد: أقول جدتي.... ترى جمانة ما جات أوكيه ارتاحي .... (وطلع )

ناصر: أكيد وصلوا بيت العم أروح لهم أحسن..... وطلع

أم جعفر: وليه ما جات النحيسه

أم جواد: عشان ما تضايقك.... (وسكتت )

بعد 5 دقايق

الكل دخل: سلام

الموجودين طبعا زهراء وأمها ومرت أخوها: وعليكم السلام

وكالعادة أم جعفر أول ما شافت مشعل راحت تحبب فيه وكالعادة البقية أطرش في الزفة

مروج بعد ما الكل سلم: خالتي أم جواد وين جمانة

أم جواد: ما جات في البيت

طبعا الكل أنصدم وبالأخص مشعل اللي تضايق بس ما يدري ليه

أحلام : ليكون ما بتجي أبد

أم جواد تطالع عمتها أم جعفر: أتوقع

أم جعفر بإرتباك: بالطقاق .... والله الغدى مستوي بيها وبلا إياها

مشعل: أكيد من ورى قلبك

أم جعفر طالعت فيه وبعناد: لا .... من أعماق قلبي

مشعل بعين وعين: متأكــــــده

فيصل: أقول مشعل غريبه هذا الأسبوع جيت

مشعل يعتدل: بصراحة أنا ما توقعت الجلسة حلوه كذا يعني بس هذا الأسبوع الجلسة مو حلوه قولوا ليش

فاضل: ليش

فيصل: لأنك حمار في الجيش

فاضل عصب: فصلوه .....

فيصل: خلاص خلاص آآآآآآآآآآآســـــــــف ... ( خاف من نظرات أبوه )

أبو مشعل ترك الجريدة وبإنصات: تكلم يا ابني العزيز كلنا نسمعك

مشعل: احم احم..... المهم الجمعة حلووه وما عليها كلام مدام إن جدتي القمر فيها بس الشيء الوحيد الناقص .... هو.... وجود بنت العم.... جمانة

أم جعفر بسرعة: وييييييييييييييييييييع تخسي تحلي الجلسة

مشعل : أقول جدتي مو من قلبك لأن تعرفي إنك اليوم مو مرتاحه وأنا حاس بيك

أم مشعل : إيـــــــه والله وأنا حاسه

زهراء تتذكر بنت أخوها: آه عليك يا جمانة .... نسخه من أخوي

الكل: ............. (يفكروا بكلام مشعل )

مروج : فكره ......

الكل طالع فيها وهي كملت: أبتصل عليها الحين

وأخذت التليفون ودقت طبعا حاطه سبيكر .... حتى جواد وصل مع ناصر وجلسوا والكل أشروا عليهم يسكتوا

ناصر بهمس: مشعل وش السالفة

مشعل: الحين تعرف

ما مداه يرن 4 رنات إلا: ألــــــــــــو

مروج ساكته وتطالع الكل : ....................
جمانة: ألو..... تعرفوا إن قلت الحياء على أصولها رد إذا في أمك خير

الكل اندهش وهي مكمله: أنت تعرف إن أمك ما عرفت ....

ما كملت لأن مروج: جمانـــــــــــــــة

جمانة بإندهاش: مروج ..... حبيبتي عمري .... (وتنقلب) يالنحيسه قطعتي علي الفلم وتحبيـ ......

مروج: أي فلم

جمانة: سكتي بس سكتي فلم إنما إيه حليييو بشكل فضيع .... (شوي ) لاااااااااااا (صرخت )

الكل أنصرع: جمانة

مروج بخوف: جمانة وش صاير تكلمي

جمانة تمسح دموعها: حرام..... تعرس على اللي ما يحبها ولا تحبه ....

مروج والدمعة بتطيح: مني هذي

جمانة: الممثلة..... آآآآآه (وبدت تصيح) حرام .... (وتقلب) كل من الأهل .... (وتقلد )
مصلحتها ومصلحتها ..... وهم يبون الفكه منها ويعليه

مروج: يو مسكينه ووش صار

جمانة شهقت ومروج والكل: وش فيك

جمانة بفرح: جا .... جا

ناصر: منو

جمانة بفرح تصفق: ياهو ويحيا العدل

فاضل: وش صار

جمانة: وصل وصل يا فضول وصل..... بفرح

فيصل: جمانو .....

جمانة: هذا حبـ..... فيصلوه كمل الاسم وبعدين تكلم

ناصر معاها: منو

جمانة بصراخ : ياااااااااااااااااااااااااااااااي حباها .... وخلص الفلم ....
كلللللللللللللوش وعرسوا ألف الصلاة والسلام .....

الكل عاد ضحك على خبالها حتى جدتها ضحكت وفي قلبها يا عمري هالبنت الولد

مروج: ها عرسوا

جمانة: إيـــــــــه حباها وعرسوا ..... وخلص الفلم .... (وبحالميه) أنا بصير مثلهم ....

أحلام تطالع الكل: كيف يعني

جمانة: يعني أنا بعرس مثلهم أول شيء بخلي جوادوه يغصبني عليه وبعدين أنا بترجاه وأنا أصيح ما يخليني أعرس عليه وبعدين أخلي فارس أحلامي يجي ياخذني ..... (وبحالميه) متى يصير اللي في بالي

عاد الجدة ماتت ضحك

جمانة سمعتها: مروج من جنبك .... ليكون حاطه سبيكر

مروج تطالع الكل: الكل وأنا حاطه سبيكر والكل يضحك على المراهقة الصغيرة جمانة

جمانة بإحراج: حتى عمي؟؟؟؟؟؟

أبو مشعل: حتى عمك

جمانة بصدمه: لااااااااااااااا ..... انقلعي يالحماره برويك بعدين هين

فيصل:جما.....فارس احلامك عادي يكون أنا

جمانة بسرعة: لااااااا ..... قلت بخلي جوادوه يجبرني عليه وبعدين الواسطة هو عمي يقنعه .... أوه إبتدى الفلم

فاضل: أي فلم بعد

جمانة: يالغبي عدت الفلم .... لو تشوفه يا فضول ياااااي يجنن بس تعرف حبيبها أحلى منها .... أنا خلاص بعرس عليه

الكل ضحك وأبو مشعل: جمانة قلتي له

جمانة: منو .... أوه المعرس .... تخسي إلا هو.... أنا ما أقول لأحد تعال تقدم لي هو اللي يجي صح نصور

ناصر بحماس : أقول جهزي الفلم بجي بطالعه الحين.... وقام

جمانة: يا عمري أخوي بسرعة تعال وإلا بشغله... باي (وسكرت )

أم جعفر: من صجك بتروح

ناصر : أيـــــــــــه

أم جعفر: والغداء

ناصر بتفكير: بلا جمانة ما يحلى ..... وطلع

فاضل: مع السلامة

أم مشعل: وين؟؟؟

فاضل يغمز إلى جدته: عند جمانة ..... بطالع الفلم

فيصل: خذني معاك

مروج: وأنا معاكم

أحلام: وأنا بعد

أم جعفر وقفت: انتظروا بجي معاكم ..... وعلى طول راحت تلبس

الكل استغرب وأبو مشعل ضحك: والله ما تقدر تستغني عنها


******** ********************

في المطار


: أخيرا .... أخيرا يا عصام

عصام: اشتقت للعيال

: أكثر مما تتصور ..... بس اشتقت لجمانة أكثر.... يا حبي لها ...

أبو عصام: أقول يا لله نروح نشوف عيالنا بعد الغيبه

أبو جواد: يا لله ......


***********************

بعد ربع ساعة

طوطن .... طوطن .... طوطن

جمانة بسرعة طلعت وفتحت الباب وطبعا في الوجه ناصر: هلا بأخوي.... يالنحيس ما كملت الفلم عشانك بسرعة أدخل .... (وسكرت الباب وهي ما تدري من اللي واقف بره )

ناصر: جمانة.... فتحي الباب

جمانة باستغراب : ليــــــــــش

ناصر: اللي بره

جمانة فتحت الباب وشهقت: مروج.... يا غناتي أحبك موت

مروج تمثل الزعل: زاده .... قصي علي

جمانة تحضنها : الله يعيني لما تعرسي بضيع

أحلام دخلت: الله لنا

فيصل: إيـــه والله...... دخل

جمانة انصدمت: فصلوه .... وبسرعة دخلت داخل لأنها مو لابسه حجابها

فيصل مستانس: يا عمري البنت العم تجنن ..... حليوه

أم جعفر دخلت: وينها المقروده وينها

ناصر: بديــــــــنا...... أقول جدتي من جابك

أم جعفر تدخل مشعل: ولدي حبيبي مشعل

ناصر: أوه مشعل في بيتنا يا حيا الله مشعل

جواد دخل وهو حامل سجاد: عسى ما انتهى الفلم

ناصر : لا تخاف ما إبتدى ....

فاضل دخل: يا لله كل واحد يمسك له بيبسي وفوشار

مشعل: وش جايب أنت .... (يأشر عليه )

فاضل: يو أسويلكم مثل السينما

مشعل: ومن طلب منك

جمانة: يا عمري فضول

فاضل استانس: يا عمري بنت العم .... أقول تعالي أخذي أكبر بيبسي لكي

جمانة تعدل حجابها : والله مدام إنك حركات كل ما بطالع فلم بعزمك

فاضل معاها في الخط: قولي وأشتري الفوشار والبيبسي حقنا

جمانة بفرح: ما عليه اتفقنا.... (التفتت وشافت مشعل وجنبه جدتها) وأول ما شافت مشعل تغيرت نظراتها للخوف ومشعل حس لها

مشعل: ممكن أحضر الفلم

جمانة بلعت ريجها: ها .... أي فلم .... إيــــــــه عادي ....

أم جعفر ابتسمت: أقول مشعل خلنا ندخل

جمانة توها تنتبه لجدتها: هلا جدتي.... أدري من حبك ما تحملتي فراقي

أم جعفر تكابر: ويع أنا جايه لأن مشعل قال يبي يطالع الفلم وأنا اشتقت له
و ......

جمانة مقاطعه: مو عذر ... ما مداه أسبوع من شافك.... أقول عذرا أقبح من ذنب .... يا لله تفضلوا

ودخلوا كلهم وشافوا المكان ظلمه مشعل تحمس وعلى طول جلس على الكنب: يا لله

جمانة استغربت أول مره تشوف مشعل الرزين يسوي مثل خبالهم

ناصر نقز: يا لله (ويصرخ) فاضل الفوشار

فاضل: وعاوز واحد فوشار مشوي يصلحه

جمانة بتشغل الفلم: على فكره ..... للكبار فقط (تطالع جدتها )

أم جعفر: نعم نعم ...... أنا أكبر وحده فيكم

دخلت زهراء مع الكل: سلام

الكل بملل: لحوووووووول .....

زهراء: لا تنسوني إني من الشباب

جواد: أي شباب وبعد كم أسبوع زواجك

زهراء: ولـــــــــو

جواد وقف: أقول جمانة هاتي الفلم أطالعه في غرفتي أحســـــــــــن

أم جواد: ليه مضيقين عليكم
جواد ما عرف يرد

جمانة تدافع:إيـــــــــــه مضيقين أقول يمه خذي خالتي أم مشعل وروحوا هدروا في مجلس النســـــــــــــاء

أم مشعل: كل هذا حماس للفلم

جمانة عشان تنهي الكلام شغلته وعلى طول سحبت الفوشار والبيبسي من فاضل وجلست قبال التلفزيون يعني بعيد شوي عنه


************************



في السيارة


عصام: وش أخبار السفر

أبو جواد ضحك: ما قصر علينا أبوك ما خلى واحد ما لعوزاه

عصام: أكيد أبوي وأعرفه

أبو عصام: أقول وش أخبار حفيدي العزيز لؤي

عصام: طالع على جده في الحركات

الكل ضحك وكملوا طريقهم

**************************
في بيت ابو جواد

مروج تحمست وجلست مع جمانه قدام وشوي ومعاهم أحلام والكل يلاحظ وشوي فاضل من الحماس للفلم وشوي ناصر وبعده جواد وفيصل وأخيرا مشعل اللي ما لقى مكان جنبهم فجلس قدام جمانة عناد وبدوا أم مشعل وأم جواد يتكلموا وأزعجوا الكل التفتت جمانة : والنـــــــــــهايــــــــــــة

الكل طالع فيها وسكت

جمانة: نبي نطالع الفلم.... ســــــــــــــــــــكوت

وكملت وما جاء البطل اللي تحبه إلا وصرخت: يااااااااااااااااااااي يا عمري

الكل انصرع وهي راحت واجهة التلفزيون: شوف ناصر شوف ..... الله شوفه بالنظارة الشمسية يا ربي ذباااااااااااااااااااااح

طبعا كل الشباب غاروا وهي تكمل: يا عمري .... ( وتلتفت لهم) شفتوه .... آآآآآآآآه يا قلبي ......

فيصل بغيره: قومي حبيه

جمانة ما ترددت وطبعت حبه له في التلفزيون والكل منصدم

جواد : استخفـــــــــــــيتي

جمانة بحالميه: أحبه أموت عليــــــــــــه

أحلام:مالت عليه

جمانة بعد أحد يغلط عليه قامت تخصرت: لا والله ترى هذا أحلى منك وأنت ولا شيء بالنسبه له

فاضل يبي ينهي الهوشه : مااااااااااااااااات

جمانة التفتت بسرعة: لاااااااااا ..... (وجلست تكمل الفلم )

مشعل يخرب: أنا ما أدري ليش البنات يحبونه مع إنه مو حلو

جمانة بعد وحتى لو تخاف من مشعل التفتت: حاصل لك تصير مثله

مروج تدافع: والله أخوي أحلى منه بمليون مره

جمانة ما ردت بس قامت والكل يطالع فيها: ويـــــــــن

جمانة بزعل: إيه شاف حبيبته ...... (قلبت وجهها )

وأول ما تهاوش معاها على طول صريخ: ياااااااااي أخيرا الله فرق بينهم

جواد مستغرب: أنت طالعتي الفلم

جمانة بفرح : أكيــــــــــــــــــــد

مشعل: أشك .....

وكملوا الفلم والكل تحمس واللي أعتدل في جلسته ولما صارت النهاية دخل أبو مشعل: سلام

كل الشباب طبعا التفتوا له وأشروا له يسكت وهو استغرب ولما صار اللقطه الأخيرة

جمانة : لااااااااااا ...... وبدت تصيح

أبو مشعل: سبحان الله...... تقول شافته

مروج تمسح دموعها: خســــــــــــــاره .....

أحلام: والله حلو الفلم والنهاية أحلى منه

جمانة قامت ونست روحها: أكيد مو حبيبي يمثل

الكل: .................. (بعد مده) هههههههههه

فيصل يمسح دموعه : حسبي الله على شرك ولا تتوبي.... والله إني أحبك

فاضل: خلاص من الحين ناصر أنا أبي جمانة مرتي

جمانة تخصرت: لا والله ..... أنا ما أبيـــــــــــك

ناصر: ليـــــــــــــه

جمانة بحالميه: لأن حبيبي هذا (تأشر على صورته في غلاف الفلم) لما يعرف إني أحبه بيجي لي ..... آآآآآآآآه بس متى

جواد: أقول جمانة.... صج على نياتك ..... هذا ياخذ وحده على مستواه
مو إنت

جمانة انقهرت: يا حبيبي أدخل التمثيل وهو مجرد ما يشوفني بينسى حبيباته عاشقاته .....

فيصل: طيب وأنا

جمانة: وش فيك

فيصل: أنا أحبك موووووووت

جمانة: أنت أخوي...... وبعدين أنا ما أفكر فيكم أنا أفكر بحبيبي .....

مشعل: طيب لو نلبس مثله ونتصرف مثله وكل شيء مثله توافقي

جمانة: أكيد .............. No نو

مروج: ترى أخواني أحلى منه

جمانة: ما يجو ظفر منه ....

فيصل وفاضل وقفوا مع بعض متخصرين : أشوف بلا إهانات

الكل ضحك وجمانة: يااااااااي عندي أولاد عم ظريفين

أحلام: من صجكم أحد فيكم يتمنى وحده خبله مثل جمانة ....... مراهقة

عاد هذي الكلمة اللي جمانة ما تحبها موليه: لا والله..... ما مراهقة إلا إنت يا .......

دخلت أم جواد: جمانة...... والنهاية كبري عقلي

أم مشعل: الله والعذر وبكره تعرس

جمانة منصدمه :..............

فيصل وقف من الصدمه يأشر على جمانة: هذي تعرس

جمانة صحيح كانت منصدمه بس فيصل غاضها وتخصرت: وليـــــــــه ما أعرس وش ناقصني جمال ومال وحلاه وكل شيء كامله والكامل الله

فاضل وقف: باااااااااااال عليش فكرناك بتستحي مثل البنات بس أبد ما في أمل الكل ضحك إلا مشعل

جواد: جمانة في واحد قال يبيك ......... وش رايك

أم جعفر تصد : لا مو موافقه .......

الكل استغرب وجمانة تخصرت: لا والله أنا اللي أتخذ القرار .........

( تلتفت لأخوها) وبعدين إنت بس في واحد قال يبيك وبس لا شغل ولا أخلاق ولا حاله مني والطاقه أقول موافقه

جواد: من قال بنتظر رايك أنا قلت له موافقه

الكل انصدم وجمانة : مستحــــــــــــيل .... حرااااااااام (وبدت التمثيل )

راحت عند رجل أخوها تسوي حالها تصيح: تكفى تكفى ما أبيه ما أبيه ما أحبه
الكل مات ضحك

أم جعفر: إنت أصلا مالك إلا اللي في بالي ما غيره

جمانة بملل: مو تقولي صديقك في بريطانيا ..... (الكل مات ضحك )

أم جعفر: حاصل لك.... بس تعرفي أنا أعرف واحد يحبك يموت عليك

جمانة: وينه يا حضي..... مالت

أبو مشعل: وأنت ليه مستعجلة

جمانة: لا والله..... الحين مروجوه تعرس وأنا لا

ناصر : توك صغيره

جمانة: طول بعرض وتقول صغيره..... حرام عليك

فيصل: قلت لك أنا جاهز أنت آمري بس

أم مشعل: صحيح وش رايك أم جواد

أم جواد تطالع بنتها بعين وعين: إذا وافقت ما بنلاقي أحسن منه

كان تستحي جمانة أبد ردت بكل جراءه: ما أبيه ..... أنا أبي أعرس على واحد عن قصة حب (وبحالميه) مثل حبيبي

أبو مشعل: أقول جواد الله يعينك على خبال أختك .....

طوطن ..... طوطن

الكل مستغرب

أم جواد: من جاي هالحزه

جواد وقف : بروح أشوف...... وطلع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
:::||| نيـــــــــــــران الحــــــب |||::: كامــلة الأجــــزاء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أبناء سيدي موسى :: أدب وشعر :: الروايات-
انتقل الى: